منتديات الجنوب
مرحبا بزائرنا الحبيب في منتديات الجنوب

منتديات الجنوب



 
الرئيسيةمنتديات الجزائرمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

السلام عليكم
أعضاء و زوار المنتدى نريد إحياء المنتدى من جديد و نعتذر للإهمال الذي حصل ولكل المهتمين إرسال رساله خاصة للمدير أو و ضع موضوع في قسم الآراء والإقتراحات و سيتم مراجة كلالمواضيع و الرسائل خلال 24 ساعة دمتم في حفظ الله و رعايته.

شاطر | 
 

 قصة جاد الله القرآني.........رائعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
موجة بحر
عضو فعال


انثى
عدد الرسائل : 105
العمر : 25
المزاج :
المهنة :
الهواية :
تقييم العضو :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 4
النقاط : 275
تاريخ التسجيل : 30/03/2010

مُساهمةموضوع: قصة جاد الله القرآني.........رائعة   الأربعاء مارس 31, 2010 8:33 pm

قصة جاد الله القرآني
البداية..
في مكان ما في فرنسا قبل ما يقارب الخمسين عاماً كان هناك
شيخ -‏بمعنى كبير السن- ‏تركي عمره خمسون عاماً اسمه
إبراهيم ويعمل في محل لبيع الأغذية ..

The Beginning.....
Somewhere in France before nearly fifty years ago there was an Sheikh in sense of age. ( old uncle). He was Turkish and was in his fifties, his name was Ibrahim who works in a grocery shop.

هذا المحل يقع في عمارة تسكن في أحد شققها عائلة يهودية،
ولهذه العائلة اليهودية ابن اسمه (جاد)، له من العمر سبعة
أعوام ..
This store was located under an apartment building, there was a Jewish family use to live in one of the apartments, they had a son who's name was Ja'ad who was only seven years old when he met Uncle Ibrahim.
اليهودي جاد ..
اعتاد الطفل جاد ‏أن يأتي لمحل العم إبراهيم يومياً لشراء
احتياجات المنزل، وكان في كل مرة وعند خروجه يستغفل العم
إبراهيم ويسرق قطعة شوكولاته ..
Ja'ad the Jewish....
Ja'ad use to come to Uncle Ibrahim's store every day to purchase things for his home, but every time he came out of the store he use to steal a piece of chocolate, thinking Uncle Ibrahim didn't see him.
في يوم ما، نسي جاد ‏أن يسرق قطعة شوكولاتة عند خروجه
فنادى عليه العم إبراهيم وأخبره بأنه نسي أن يأخذ قطعة
الشوكولاتة التي يأخذها يومياً !
One day, Ja'd forgot to take(steal) a piece of chocolate when he left store Uncle Ibrahim called him and told him that he forgot to take a piece of chocolate, which he takes a daily.....

‏أصيب جاد ‏بالرعب لأنه كان يظن بأن العم إبراهيم لا يعلم
عن سرقته شيئاً وأخذ يناشد العم بأن يسامحه وأخذ يعده بأن
لا يسرق قطعة شوكولاته مرة أخرى ..
Ja'd was horrified, he thought that uncle Ibrahim did not know anything about him stealing chocolate every day, he started asking Uncle Ibrahim to forgive him and that he is not going to steal a piece of chocolate once again,
‏فقال له العم إبراهيم :" ‏لا ، تعدني بأن لا تسرق أي شيء
في حياتك ، وكل يوم وعند خروجك خذ قطعة الشوكولاتة فهي لك"
Uncle Ibrahim said to him : "No, promise me that you will not steal anything in your life, and every day, when you leave the store take a piece of chocolate its for you free
‏فوافق جاد ‏بفرح ..
" He agreed (Ja'd) happily.

مرت السنوات وأصبح العم إبراهيم بمثابة الأب والصديق
والأم لـجاد، ذلك الولد اليهودي ..
Years passed and uncle Ibrahim became as a father, friend and the mother to Ja'd, the Jewish boy.
كان جاد ‏إذا تضايق من أمر أو واجه مشكلة يأتي للعم
إبراهيم ويعرض له المشكلة وعندما ينتهي يُخرج العم إبراهيم
كتاب من درج في المحل ويعطيه جاد ‏ويطلب منه أن يفتح صفحة
عشوائية من هذا الكتاب وبعد أن يفتح جاد ‏الصفحة يقوم العم
إبراهيم بقراءة الصفحتين التي تظهر وبعد ذلك يُغلق الكتاب
ويحل المشكلة ويخرج جاد ‏وقد انزاح همه وهدأ باله وحُلّت
مشكلته ..
when Ja'd use to face problems , he use to comes to uncle Ibrahim and presents him his problems, once he finish explaining his problem, uncle Ibrahim use to get a book from his drawer in the shop and gives it to ja'd, and aske him to open a random page of the book after he dose open a Page uncle Ibrahim use to read these 2 pages ja'ad opened in the book, then he close the book and solve the problem, Ja'd use to leave and his woes been taken off and the problem been solved, and start feeling better than when he came.
مرت السنوات وهذا هو حال جاد ‏مع العم إبراهيم، التركي
المسلم كبير السن غير المتعلم !
Years passed by, this is how Ja'ad was with uncle Ibrahim, the old
un-educated Turkish Muslim.
وبعد سبعة عشر عاماً أصبح جاد ‏شاباً في الرابعة والعشرين
من عمره وأصبح العم إبراهيم في السابعة والستين من عمره ..
After seventeen years now ja'd became a young man in his 24th of age and Uncle Ibrahim in his 67th.
‏توفي العم إبراهيم وقبل وفاته ترك صندوقاً لأبنائه ووضع
بداخله الكتاب الذي كان جاد ‏يراه كلما زاره في المحل ووصى
أبناءه بأن يعطوه جاد ‏بعد وفاته كهدية منه لـ جاد ‏،
الشاب اليهودي !
Uncle Ibrahim died but before his death, he left a box for his children and the put a book which Ja'ad use to open whenever he use to come to uncle ibrahim with a problem Inside the box, he asked his kids to give the box to Ja'ad after his death as a gift.
علم جاد ‏بوفاة العم إبراهيم عندما قام أبناء العم
إبراهيم بإيصال الصندوق له وحزن حزناً شديداً وهام على
وجهه حيث كان العم إبراهيم هو الأنيس له والمجير له من
لهيب المشاكل .. !
when Ja'd learned about the death of uncle Ibrahim he became very sad since unlce Ibrahim was the only person use to help him from the flames of problems. !! Uncle Ibrahim's son delivered the box to Ja'ad, and told him that his father left him this box as a gift.
ومرت الأيام ..
في يوم ما حصلت مشكلة لـ جاد ‏فتذكر العم إبراهيم ومعه
تذكر الصندوق الذي تركه له، فعاد للصندوق وفتحه وإذا به
يجد الكتاب الذي كان يفتحه في كل مرة يزور العم في محله !
... days passed...[/
On the day ja'd faced a problem, and right a way he remembered uncle Ibrahim and his little box, which he left him, he went to the box opened it and found the book, which he use to open every time he visited uncle ibrahim in his shop!!!
‏فتح جاد ‏صفحة في الكتاب ولكن الكتاب مكتوب باللغة
العربية وهو لا يعرفها ، فذهب لزميل تونسي له وطلب منه أن
يقرأ صفحتين من هذا الكتاب ، فقرأها !
‏وبعد أن شرح جاد ‏مشكلته لزميله التونسي أوجد هذا التونسي
الحل لـ جاد!
He opened the pages in the book, but it was written in Arabic, which he didn't know, so he went to a Tunisian friend and asked him to read the pages from the book, and after explaining his problem to his Tunisian friend, his friend helped him to find solution for his problem.
ذُهل جاد ‏وسأله : ‏ما هذا الكتاب ؟
At this point Ja'd was shocked and he asked ,, What is this book?
فقال له التونسي : ‏هذا هو القرآن الكريم ، كتاب المسلمين
the Tunisian friend replied, Its the Holy Quran the Muslims book.
فرد جاد ‏وكيف أصبح مسلماً ؟
upon this Ja'd asked and how I become a Muslim...?
فقال التونسي : ‏أن تنطق الشهادة وتتبع الشريعة
so the Tunisian replied, all you have to do is to say the Shahda and follow the sharia.

فقال ‏جاد : ‏أشهد ألا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله
Ja'd repeated the shahada
أشهد ألا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله
I bare witness that there is no GOD but Allah, and Muhammad is His Messenger

المسلم جاد الله..
أسلم جاد واختار له اسماً هو "‏جاد الله القرآني" ‏وقد
اختاره تعظيماً لهذا الكتاب المبهر وقرر أن يسخر ما بقي له
في هذه الحياة في خدمة هذا الكتاب الكريم ...
Muslim Jadallah
ja'd became Muslim and he choosed the name
Jadallah ElQurani and he choosed this name to show and maximize the greatness of this book, he decided to make what he left in of his life to service this book "the Quran".
تعلم ‏جاد الله ‏القرآن وفهمه وبدأ يدعو إلى الله في
أوروبا حتى أسلم على يده خلق كثير وصلوا لستة آلاف يهودي
ونصراني ..
Jadallah learned and understand the Koran and began calling people to Islam and Allah s.w.t in Europe, great number of people became Muslim through him about six thousand Jewish and the Christian became Muslim through him.
في يوم ما وبينما هو يقلب في أوراقه القديمة فتح القرآن
الذي أهداه له العم إبراهيم وإذا هو يجد بداخله في البداية
خريطة العالم وعلى قارة أفريقيا توقيع العم إبراهيم وفي
الأسفل قد كُتبت الآية : "‏أدع إلى سبيل ربك بالحكمة
والموعظة الحسنة" !
One day while he was in going through his old papers, he opened the Quran which uncle Ibrahim left him and he found inside the quran a map of the world at the outset and on the continent of Africa a Signature by Uncle Ibrahim and at the bottom a verse was written : "Invite to the way of your Lord with wisdom and good counsel"! “أدع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة
فتنبه ‏جاد الله ‏وأيقن بأن هذه وصية من العم إبراهيم له
وقرر تنفيذها ..
Jadallah though that this the advise left by uncle ibrahim for him and decided to implement it....
ترك أوروبا وذهب يدعوا لله في كينيا وجنوب السودان
وأوغندا والدول المجاورة لها ، وأسلم على يده من قبائل
الزولو وحدها أكثر من ستة ملايين إنسان .. !
so he Left Europe and went to call people to Islam in Kenya, southern Sudan and Uganda and the neighboring countries, great number of people became Muslim on his hands , the point from the tripe the Zulu alone, more than six million people became Muslim through him.
وفاته ..
جاد الله القرآني ‏، هذا المسلم الحق، الداعية الملهم، قضى
في الإسلام 30 ‏سنة سخرها جميعها في الدعوة لله في مجاهل
أفريقيا وأسلم على يده الملايين من البشر ..
His Death
Jadallah ElQurani, this is righteous Muslim who spend 30 years in the dawah, for sake of Allah in the jungles of Africa great number of people became Muslim on his hands reached to millions of them
توفي ‏جاد الله القرآني ‏في عام 2003‏م بسبب الأمراض التي
أصابته في أفريقيا في سبيل الدعوة لله ..
‏كان وقتها يبلغ من العمر أربعة وخمسين عاماً قضاها في
رحاب الدعوة ..
he died in 2003, due to disease that afflicted him in Africa while he was making Dawah, he reached the age of 45 when he died spend them in way of Allah.
الحكاية لم تنته بعد .. !
The story is not over yet. !!
أمه ، اليهودية المتعصبة والمعلمة الجامعية والتربوية ،
أسلمت في العام الماضي فقط ، أسلمت عام 2005‏م بعد سنتين
من وفاة ابنها الداعية ..
his Jewish mother and fanatics and university teacher , became Muslim, she cam to ISLAM last year in 2005 after two years of the death of her son.
أسلمت وعمرها سبعون عاماً ، وتقول أنها أمضت الثلاثين سنة
التي كان فيها ابنها مسلماً تحارب من أجل إعادته للديانة
اليهودية ، وأنها بخبرتها وتعليمها وقدرتها على الإقناع لم
تستطع أن تقنع ابنها بالعودة بينما استطاع العم إبراهيم،
ذلك المسلم الغير متعلم كبير السن أن يعلق قلب ابنها
بالإسلام ! ‏وإن هذا لهو الدين الصحيح ..
She became Muslim at her 70th year, She says she spent thirty years in which her son was a Muslim, fighting to return him to Judaism, and that with her experience, education and ability to persuasion failed to convince her son to return, while Uncle Ibrahim uneducated, but a Muslim, was able to bring her son to Islam , and this is the true religion.
أسأل الله أن يحفظها ويثبتها على الخير ..
we ask Allah to protect her and keep her on right path.
ولكن، لماذا أسلم ؟
But, why he became Muslim?
أرجو أن تقرأ هذا بتمعن وعناية
( please read this carefully and pay attention)
يقول جاد الله القرآني ، أن العم إبراهيم ولمدة سبعة عشر
عاماً لم يقل "‏يا كافر" ‏أو "‏يا يهودي" ‏، ولم يقل له
حتى "‏أسلِم" ... !
Says Jadallah ElQurani, that uncle Ibrahim and for seventeen years did not say "you infidel" or "Jew" Oh, he did not even said "Become Muslim". !!
تخيل خلال سبعة عشر عاما لم يحدثه عن الدين أبداً ولا عن
الإسلام ولا عن اليهودية !
Imagine that during the seventeen year uncle ibrahim never talk to him about religion, neither about Islam or even Jewish religion

شيخ كبير غير متعلم عرف كيف يجعل قلب هذا الطفل يتعلق
بالقرآن !
Grand old sheikh uneducated, knew how to make the heart of the Child on the Quran!
سأله الشيخ عندما التقاه في أحد اللقاءات عن شعوره وقد
أسلم على يده ملايين البشر فرد بأنه لا يشعر بفضل أو فخر
لأنه بحسب قوله رحمه الله يرد جزءاً من جميل العم إبراهيم
Sheikh Safwat Hegazi Asked him when he met in one of the meetings, his feelings while millions of people became Muslim on his hand he replied that the individual does not feel pride for saying that, but he is just trying with the mercy of Allah to return is part of goodness was done by uncle Ibrahim
يقول الدكتور صفوت حجازي بأنه وخلال مؤتمر في لندن يبحث في موضوع دارفور وكيفية دعم المسلمين المحتاجين هناك من خطر التنصير والحرب، قابل أحد شيوخ قبيلة الزولو والذي يسكن في منطقة دارفور
Says Dr. Safwat Hegazi that, during a conference in London to discuss the Darfur crisis, and how to support needy Muslims there from danger of Christianization, and the risk of war, he met an elders who is from the Zulu tribe, which lived in the Darfur region.
وخلال الحديث سأله الدكتور حجازي: ‏هل تعرف الدكتور جادالله القرآني ؟
During the talk, Dr. Hijazi asked him: Do you know Dr. Jad-Allah elQurani?
وعندها وقف شيخ القبيلة وسأل الدكتور حجازي : ‏وهل تعرفه أنت ؟
at his point the chief of the tribe asked Dr. Hijazi : Did you know him?
. ‏فأجاب الدكتور حجازي: ‏نعم وقابلته في سويسرا عندما كان
يتعالج هناك ..
Dr. Hijazi replied : Yes, I met him when he was in Switzerland when he was getting treatment in hospital.
‏فهم شيخ القبيلة على يد الدكتور حجازي يقبلها بحرارة،
فقال له الدكتور حجازي: ‏ماذا تفعل ؟ لم أعمل شيئاً يستحق
هذا !
the chief of the tribe tried to kiss the hands of Dr. Hijazi , Dr. Hijazi said to him : What are you doing? I had done nothing deserves this!
‏فرد شيخ القبيلة: ‏أنا لا أقبل يدك، بل أقبل يداً صافحت
الدكتور جاد الله القرآني !
Individual chief of the tribe : I am not kissing Your Hand, but i am kissing a hand shaken, Dr. JAd ELQurani.
‏فسأله الدكتور حجازي: ‏هل أسلمت على يد الدكتور جاد
الله ؟
Dr. Hijazi, asked him : Did you became Muslim on the hands of Dr. Jad Allah elQurani?
‏فرد شيخ القبيلة: ‏لا ، بل أسلمت على يد رجل أسلم على
يد الدكتور جاد الله القرآني رحمه الله !!
chief of the tribe said : No, but i became to Islam at the hands of a man embraced Islam through Dr. Jadallah elQuranic may Allah have mercy on him
سبحان الله، كم يا ترى سيسلم على يد من أسلموا على يد جاد
الله القرآني ؟!
*****
سبحان الله؟! wonder how many will become Muslim on the hands of people who became Muslim on the hand of Jadallah elQurani? والأجر له ومن تسبب بعد الله في إسلامه، العم إبراهيم
المتوفى منذ أكثر من 30 ‏سنة
and the reward will be for uncle Ibrahim who died 30 years a go, and who was the reason after Allah s.w.t for Dr.JadAllah elQurani to become Muslim 30 years a go and through him million of people became Muslim too....
رحم الله العم إبراهيم و جاد الله القرآني
طبعاً السينما الفرنسية .. اخرجوا فلم عن العم إبراهيم و
جاد لله القرآني .. فلم جداً جميل .. وحائز على جوائز
كثيرة .. وبدون أي حذف أو أضافه في القصة .. والفلم متوفر
ألان على الدي في دي في الأسواق الاروبيه .. ومتوفر في
أسواق البحرين

** This story mentioned by Sheikh Safwat Hegazi in a symposium on channel success ***
ما كان من صواب فمن الله، وما كان من خطأ فمن نفسي
ونسأل الله أن يغفر لنا
Any good is from Allah and the mistakes are from myself, may Allah forgive us.
wa salaam alikom

من أفضل معاني الدعوى أن تكون قدوة في الأخلاق النبيلة وفي التزام تعاليم الإسلام
that one of the best means of da’wah is to be a good example yourself, and adhere to the rulings of Islam, and to its noble morals

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anna.day1@hotmail.com
amina16
عضو فعال


انثى
عدد الرسائل : 238
العمر : 23
المزاج :
المهنة :
الهواية :
تقييم العضو :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 2
النقاط : 513
تاريخ التسجيل : 18/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصة جاد الله القرآني.........رائعة   الأربعاء مارس 31, 2010 9:27 pm

شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://.comwww.arakinator
 
قصة جاد الله القرآني.........رائعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الجنوب :: المنتديات الدينية :: مواضيع دينية-
انتقل الى: